الادارة بالديوانيه

الاداره بالديوانيه
————–
الديوانيه تقليد تراثي كويتي موغل بالقدم ففي عصر ما قبل الثروه النفطيه كانت الدوانيات في الكويت معدوده جدا ولدي الوجهاء من البلد وكانت مصدر الاخبار في البلد وملتقي ثقافي سياسي ومكان لزيارة ضيوف الكويت من مفكرين وعلماء وادباء ، وسبب اهميتها في ذلك الوقت صغر حجم البلد ، وعدم وجود وسائل للاتصالات وايضا لاتوجد مراكز ثقافيه في ذلك الوقت ، الديوانيه انتقلت الي المجتمع الكويتي لعصر ما بعد الثروه النفطيه ولكن للاسف الغالبيه منها لم تحافظ علي التراث المعهود للديوانيه من تجمع ثقافي وسياسي واقتصادي وادبي ، الا القله القليله واصبحت الدوانيات واجهه ومصد للتفاخر بين الاسر وايضا اصبحت باعداد كبيره جدا وبالاف علي مستوي مناطق الكويت الكثيره فاصبح متعذر للفرد حتي زيارة الدوانيات في منطقته ومن التأثير الاجتماعي لهذه الدوانيات انها اصبحت مصدر للتعصب العائلي والقبلي والطائفي والسياسي ، وليس المقام هنا لتقييم دور الدوانيه بالكويت فهذا له مبحث اخر ولكننا في مقام مهم اذ انتقلت مفهوم الديوانيه الي العمل الحكومي والخاص ، فاصبح العاملين لديهم ديوانيات علي مستوي العمل .. وايضا كثير من القياديين يدير قطاعه باسلوب الديوانيه اللي يزورني ويسلم ومن ضمن مجموعتي هذا اغدق عليه بالترقيات والسفرات والمكافأت وان كان غير كفاءه في عمله ، والاخر الذي ليس محسوبا عليه في ديوانية العمل فالويل والثبور له وان حقق اهداف العمل وانتاجيته عاليه فمصيره الاهمال وعدم النرقي وما يذوق المهمات الخارجيه طول حياته الوظيفيه ،، وايضا بعض القياديين ينقل ربع الديوانيه التي يذهب اليها حوله في المناصب الاداريه .. كفاءه غير كفاءه .. يصلح للمنصب لا يصلح هذا ما يهم المهم الولاء ويسمع الكلام .. هناك كثير من الكفاءات في الكويت يبحثون عن مكان يقدمون فيه ابداعاتهم والجواب عندك واسطه .. يحصل وما عندك اقعد .. او شد حيلك وزور الديوانيات علشان تعرف وتحصل علي مرادك من مكان تمارس فيه اختصاصك وابداعك .. وهكذا الاداره بالديوانيه قضت علي العمل الاداري الكويتي وجعلته بدون خطط واستراتيجيات وانظمه اداريه حديثه .. لاشك الحل هو نظام اداري صارم لتعيين القياديين ومحاسبتهم علي تحقيق الاهداف وايضا نظام وصف وظيفي يحدد الوظائف المطلوبه ومواصفات شاغليها وشفافيه غير محدوده .. فالاداره بالديوانيه لن تحقق مرادنا واهدافنا التنمويه اذا استمرينا عليها باي حال من الاحوال .. والله المستعان
د. وليد عبدالوهاب الحداد

Advertisements

About Waleed Alhaddad

كاتب - باحث - خبير إداري و اقتصادي - مستشار التطوير الاداري في جهاز اعادة الهيكله-ديوان الخدمه المدنيه
This entry was posted in Uncategorized. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s