الاستثمار بالتطوير والتدريب وادارة المواهب طريقنا للتنميه

الاستثمار بالتطوير وادرة المواهب طريقنا للتنميه
—————-
تنفق الولايات المتحده ١٠٠ مليار دولار سنويا علي التدريب والتطوير وادارة المواهب ، ويأخذ العاملين لديهم بما يقارب ٤٠ ساعة تدريب سنويا وهناك دول اوربيه وغيرها ٦٠ ساعة تدريب سنويا ، هناك ثلاثة الاف كلية اداره في الولايات المتحده تخرج جيش من المتخصصين في الادارة لادارة المؤسسات في الاقتصاد الامريكي وهو الاقتصاد الاول في العالم ، كما هناك الاف المراكز البحثيه في علوم الاداره تنضب بالاف الابحاث سنويا التي تدعم تطوير العمل الاداري والتدريب .. هناك قناعه تامه بالدول المتقدمه بالتطوير الذي هو امر لابد منه اذا ما اردت الاستمرار بالتفوق … نحن ننادي منذ فتره ليست بالقصيره بالاهتمام بالتطوير والتدريب والسؤال الذي يطرح لماذا سبقتنا دول الخليج بالتنميه والاداره الحكوميه واليكم هذا الحوار الذي تم بين وزير بحريني ووزير كويتي في احد المؤتمرات .. الوزير الكويتي احمل معي شنتطين مليئه بالاوراق والمعاملات والتقارير التي يجب علي توقيعها .. الوزير البحريني لماذا هذا العناء انا اوقع المعاملات الكترونيا حتي بالايفون ولاداعي لحمل الشنط المليئه بالمعاملات .. رد الوزير البحريني لان البحرين الدوله العربيه الاولي في استخدام التكنولوجيا ، ومؤخرا البحرين انشأت معهد للاداره العامه يعد من افضل معاهد الشرق الاوسط لتدريب العماله الحكوميه ولايصال اخر المعارف والمهارات لهؤلاء العاملين وبهذا بدوره لاشك سينعكس علي الاداره الحكوميه بالايجاب والتطور ، في دبي تم انشاء كلية الاداره الحكوميه لدعم التطور الاداري ولتدريب العماله الوطنيه بالاضافه الي برنامج محمد بن راشد لتدريب القيادات الحكوميه … وبحسبه بسيطه كم ننفق علي التطوير والتدريب في الكويت ، وهل ندرب القيادات الحكوميه علي المهارات القياديه قبل توليهم مناصبهم ، وهل نملك معهد للاداره العامه لتدريب موظفي الحكومه ، وهل نملك كلية الاداره العامه .. ميزانيات التدريب والتطوير عندنا تفشل واتوقع لا تتعدي ٢ مليون دينار ، مراكز وادارات التطوير هي لتجميد الموظفين الذين لا نريدهم واغلبهم ذات اختصاصات لا تمت الي الاداره بصله .. نعطي المحاسب والمهندس والاحصائي والقانوني حوافز وعلاوات اضافيه اما الاداري او خريج الاداره وهو الاهم كما ذكرت في الاقتصاد الامريكي فلا نحتاجه ولا يستحق علاوه حوافز ولهذا هاجر اغلب الاداريين الي القطاع الخاص الذي يستقبلهم بنهم لانه يعرف قيمتهم ،، نعاني من فشل خطط التنميه ، ومن البطاله المقنعه ومن بطء الاجراءات للمعاملات الحكوميه وضعف المناخ التنظيمي للعمل وضعف انتاجية الموظف الكويتي ،، هذا بالطبع كله بسبب لاهمالنا لوظائف التطوير والتدريب .. اذا ما اردنا التطور والتنميه لابد ان نملك عقليه استثماريه وتطويريه تدير مؤسساتنا الحكوميه ومراكز تدريب وتطوير حديثه .

Advertisements

About Waleed Alhaddad

كاتب - باحث - خبير إداري و اقتصادي - مستشار التطوير الاداري في جهاز اعادة الهيكله-ديوان الخدمه المدنيه
This entry was posted in Uncategorized. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s