منهجيه جديده لتوفير وتخفيض اسعار السمك كسلعه غذائيه رئيسيه

منهجيه جديده لتوفير وتخفيض اسعار الاسماك
كسلعه غذائيه رئيسيه
——————
يعتبر البروتين السمكي من اهم البروتينات الغذائيه للانسان ففيه كميه كبيره من الكالسيوم واليود والحديد ، والاحماض الامينيه غير المشبعه التي تخفض من مستوي الكلسترول في الجسم وعموما الدهون في الاسماك قليله وغير مضره للجسم ، والاسماك علي مر الزمان في الخليج تعتبر وجبه غذائيه رئيسيه ، ولكن ما يحدث اليوم في غالب السلع في الكويت من ارتفاع مصطنع في الاسعار جميعها والغذائيه بشكل اخص ومعلوم ان بعد انخفاض اسعار النفط انخفضت اغلب اسعار السلع الغذائيه في العالم فيما عدا الكويت التي لا تنخفض فيها الاسعار للاسف ولكنها ترتفع فقط في ظل غياب وتجاهل كامل من وزارة التجاره والبلديه وهيئة الثروه السمكيه واستغلال تام من تجار جشعين للمواطن الكويتي .. ونرجع للاسماك التي للاسف ارتفعت اسعارها ارتفاع غير طبيعي حرمت اهل الكويت من وجبه غذائيه رئيسيه علي المائده الكويتيه وهناك اسباب عدة لهذا الارتفاع الجنوني للاسعار اهمها الصيد الجائر للاسماك والغير منظم ونزول كميات الصيد بشكل كبير وايضا فوضي سوق السمك والغش اليومي والمزايدات الوهميه لرفع الاسعار وبالاخص بعد دخول المطاعم والفنادق لهذه المزايدات قللت من قدرة المواطن في المنافسه علي الاسعار ، بالاضافه الي غياب تام لسياسة الاستيراد والتصدير للاسماك مما رفع اسعار الاسماك في هذا السوق الصغير ورفع الطلب اضعافا مضاعفه علي العرض من الاسماك ، وفي رايي المتواضع هناك عدة حلول تطرح لحل هذا الموضوع :
١- منع التصدير نهائيا لاي نوع من انواع الاسماك او الروبيان للخارج .
٢- نجحت هيئة الثروه السمكيه في زراعة البلطي في الكويت ويقدر هناك مئة مزرعة بلطي في الكويت ومعروف ان اسماك البلطي لا تدخل المائده الكويتيه ولايوجد عليها اقبال الا من الوافدين ، ولهذا انا ادعو للاستثمار من قبل الحكومه في بناء مزارع سمكيه وروبيان في جزيرة بوبيان للاسماك الكويتيه المعروفه مثل الشعم والزبيدي والهامور والروبيان وتكون هذه الاسماك موجوده في مياه الخليج التي تتميز بوفرة غذاء الاسماك فيها وبالاخص الكويت بالقرب من مصب شط العرب ، لقد نجحت السعوديه في بناء اكبر مزارع روبيان بالعالم ولذا تري الروبيان السعودي متوفر طوال العام
هذا بالرغم من مصائد الاسماك الكبيره الطبيعيه المتوفره لصيادي المملكه .
٣- فتح باب الاستيراد من دول الخليج وبالاخص المملكه العربيه السعوديه نظرا لتشابه الاسماك وايضا دولة عمان والامارات ويمكن هنا ايضا فتح المجال في اتفاقيات ثنائيه للسماح للشركات الكويتيه للصيد في مصائد هذه الدول وفق كميات متفق عليها .
٤- انشاء عدد شركتين اسماك كبيره بدعم حكومي لاستزراع السمك والروبيان وللصيد خارج المياه الاقليميه الكويتيه لتوفير الاسماك علي ان يتم السيطره الحكوميه عليها وادارتها حتي لا يتلاعب بالاسعار علي حساب المستهلك .
٥- توزيع حصص سمك محدده مع البطاقه التموينيه علي الاسر الكويتيه باسعار مقبوله كباقي السلع التموينيه .
٦- تدريب عدد كبير من المزارعين الكويتيين علي استزراع الروبيان والاسماك بالتعاون مع معهد الابحاث والجامعات ، وشراء انتاجهم وتوزيعه علي المواطنين باسعار مخفضه .
٧- تحديد اسعار الاسماك من قبل هيئة الزراعه والثروه السمكيه ووزارة التجاره منعا للتلاعب بالاسعار ورفعها من غير حاجه كسلعه رئيسيه مهمه للاقتصاد الكويتي والاسره الكويتيه .
والله الموفق
د. وليد عبدالوهاب الحداد

Advertisements

About Waleed Alhaddad

كاتب - باحث - خبير إداري و اقتصادي - مستشار التطوير الاداري في جهاز اعادة الهيكله-ديوان الخدمه المدنيه
This entry was posted in Uncategorized. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s