الاستثمارات الكويتية وعين عذاري

الاستثمارات الكويتية وعين عذاري
===================
عين عذاري في البحرين وسميت بهذا الاسم من البحرينيين كما عرفت لانها تسقي البعيد ولا تسقي القريب ، وقالت الشاعر المعروف فهد بورسلي في قصيدته الدار جارت

دار لغير عيالها مشكورة
ولا إبنها تلعن أبو أسلافه
دار يعيش بها الغريب منعم
تغذي عيال الناس و تداويهم
وعيالها لعيونهم خطافه
هذي افضل اوصاف للاستثمارات الكويتيه ، فنحن نملك ٥٠٠ مليار دولار استثمارات خارجيه
وتملك مؤسسة البترول ٢٠-٣٠ مليار اخري ومؤسسة التأمينات تملك ٣٠ مليار ، والناظر الي الاقتصاد الكويتي ذي المورد الاحادي يضحك علي حالنا في ظل وجود هذه الاستثمارات الضخمه وضعف اقتصادنا من ناحية تنوع مصادر الدخل وبل يضحك علينا ونحن لدينا ٢٠ الف عاطل ينتظر وظيفه في القطاع الخاص واخري في القطاع العام ، اما حال العاصمه الكويتيه فهو ايضا مأساوي مساحات فاضيه بملايين الامتار بيوت وعمارات خراب في كل زاويه وتصحر ورمل ومناظر مؤذيه ووسخه امام كل شارع في العاصمه وتكرمون حتي وسائل الراحه الانسانيه معدومه ، اما حال البورصه فهي مأساة اذ كانت اموال المساهمين في البورصه بحدود سبعين مليار دينار واليوم لا تتعدي ٣٠ مليار ، الفرد الكويتي ينظر امام عينيه عشرات الشركات الخليجيه في دول الخليج تطرح للاكتتاب العام ليستفيد منها مواطنيها ونحن نتحسر اذ منذ انشاء بنك وربه لم تطرح شركة مساهمه عامه بالرغم من نص خطة التنميه علي الشراكة المجتمعيه وانشاء عشرات الشركات المساهمه ، وقانون البي او تي والخصخصه تم افشاله حتي لا يكون المواطن شريك فيه حتي ايجاد صيغة اخري لابعاد الشراكه المجتمعيه .. من المهم ان ننظر كيف ساهمت الاستثمارات الكويتيه في بناء الاقتصادات الاخري :
– بناء مدن ادارية
– انشاء سكك حديد ومترو
– انشاء جامعات ومدارس
– دعم البورصات العالمية باستثمارات ضخمة
– فتح مكاتب استثمارية بدول العالم الرئيسية
– انشاء صناديق وشركات المشاريع الصغيرة
– المساهمة في انشاء شركات البتركيماويات
– المساهمة في منع شركات عالمية من الانهيار
اثناء الازمات المالية
– انشاء مصافي والاف محطات البنزين المتطورة
– بناء مناطق وشركات زراعية كبري
وهكذا نحن نساهم في بناء مدن العالم واقتصادياتها وللاسف باب النجار مخلع ، ونحن لا اعتراض لنا علي دورنا التنموي العالمي ولكن بلدنا اولي توجية ، استثماراتنا اولا لبناء عاصمة متطورة ومدن حديثة وصناعات نفطية ومصافي واقتصاد متنوع الدخل هو الاولي والاجدر بالاستثمارات الكويتية ومن ثم الفائض يوجهه للخارج هذا المنطق والدستور وما يريدة المجتمع الكويتي. .
والله الموفق
د. وليد عبدالوهاب الحداد
خبير اداري واقتصادي

Advertisements

About Waleed Alhaddad

كاتب - باحث - خبير إداري و اقتصادي - مستشار التطوير الاداري في جهاز اعادة الهيكله-ديوان الخدمه المدنيه
This entry was posted in Uncategorized. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s